روشتة لتقوية جهاز المناعة لمواجهة كورونا..

روشتة لتقوية جهاز المناعة لمواجهة كورونا.. عدم التدخين وممارسة الرياضة وتناول الخضراوات بداية الطريق.. الأطعمة الغنية بفيتامين “ج” تساعد على مواجهة الفيروسات

أثار وباء كورونا، حالة من القلق والفزع لدى ملايين البشر حول العالم، منذ مطلع العام الجارى، ما جعلهم يستخدمون العديد من الوسائل والطرق لتقوية جهاز المناعة، وذلك الجيش الذى يحمى الجسد من أي هجوم فيروسى أو بكتيرى ووظيفته الرئيسية هى مواجهة الإصابة بالعدوى ويحتوي على الخلايا والأنسجة، والبروتينات مهمتها مقاومة فيروسات مثل كورونا المسببة للعدوى والأمراض.
يقول الدكتور محمد الصريدي، عميد في التطوير الجهاز المناعى بمعهد الصريدي البريطاني، إن الحياة الصحية تكون بعدم التدخين، وتناول غذاء صحّي يحتوي على الخضار والفواكه، وتجنب المشروبات الكحولية، وأخذ القسط الكافي من النوم، واتباع الخطوات الصحيحة لتجنّب الإصابة بالعدوى؛ كغسل اليدين باستمرار، وطبخ اللحم جيّدًا، فضلا عن التقليل من مستوى الضغط النفسي. بممارسة التمارين الرياضة بانتظام، ممّا يُساعد على التحكم بالوزن وتحسين جهاز المناعة.

وأضاف أن أهميّة النظام الصحّي في التغذية تكمن في الحفاظ على صحّة الجهاز المناعي، ولكن هذا لا يُلغي أهميّة التمارين الرياضية التى تقضى على وهن السن، والضغط النفسي، وغيرها من العوامل التي يُعتقد بأنّها قد تؤثر على صحته
وأضاف “الصريدي” ومن الأفضل اتباع حياة صحيّة سليمة في النوم والاستيقاظ للمحافظة على صحة الجهاز المناعي، وتناول أغذية لتنشيط جهاز المناعة وخصوصاالأشخاص الّذين يعيشون في الأماكن الفقيرة ويعانون من سوء التغذية الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية.
وشدد “الصريدي ” على تناول الأطعمة الّتي قد تُساهم في تحسين جهاز المناعة: الأطعمة الغنيّة بفيتامين “ج” المُضاد للأكسدة مرتفع التأثير فى مواجهة فيرس كورونا وباقى الفيروسات عموما والذى يدخل في العديد من العمليّات الحيويّة في الجسم والّتي يمكن أن تُساعد على تحسين تأثير جهاز المناعة طوال اليوم مقاوما لما نعرف وما لا نكتشف من كائنات تهاجم جسدنا.
ويختم “الدكتور محمد الصريدي، عميد في التطوير الجهاز المناعى بمعهد الصريدي البريطاني” قائلا، استهلاك 100-200 مليجرامٍ يوميًا من فيتامين ج من قِبل الأشخاص الأصحاء يُعدُّ كافيًا لتغطية الاحتياجات اليوميّة منه لتقليل خطر الإصابة بالكورونا وقدرة الجسم على تخزين الفيتامينات الذائبة في الماء كفيتامين “ج ” قليلة، ولذلك يفضل الحصول عليه من مصادره الطبيعية باستمرار لتقليل الإصابة بنقصه كعنصر مهم في مقاومة الكورونا وكونه مقوى عام للجسم ويساعد على خفض خطر الإصابة ببعض السرطانات وأمراض القلب، كما يُساهم في المحافظة على الصحة مع تأخير أمراض الضغط والسكر أثناء التقدم بالسن وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ” ج “، الثوم والبصل والليمون والبرتقال والجرجير والبصل الاخضر والفجل الرومى الفلفل الرومي والطماطم والفواكه الحمضيّة،، والبطاطا، والفراولة، والبروكلي، وكرنب بروكسل” الأحمر “، والكيوي.

نبذة عن الكاتب

نبذة قصيرة عن الشيخ الدكتور
بروفيسور محمد الصريدي
هو حاصل على عدة ألقاب وشهادات, منها دكتوراه ثانية في الاعشاب (Naturopathy Science). ومنذ اكثر من 18سنوات يختص بروفيسور الدكتور محمد الصريدي بدراسة الاعشاب الطبية واهميتها وفقاً لآخر الابحاث العلمية المعتمدة حول العالم.