رفع المناعة وقاتل للفيروسات

فوائد واضرار الكيرسيتين

:

كيرسيتين هو الفلافونويد ، وهو ما يعني أنه هو صبغة النبات الذي يشبه في التركيب الجزيئي لفلافون.
يعتبر أيضا أحد مضادات الأكسدة القوية جدا، وعادة ما يكون هو العنصر الرئيسي في التصبغ الأحمر والبرتقالي في مختلف الفواكه والخضروات.

يوجد الكيرسيتين في العديد من المصادر الغذائية المختلفة في أجزاء كبيرة، وعلى الأخص في الحميض، الشبت، الخوخ، والتواريخ، واللفت، والتوت البري والتفاح والبطاطا الحلوة، والعنب البري، والقرنبيط والعديد من الأطعمة.

الفوائد الصحية للكيرسيتين
خصائص مضادة للالتهابات
كيرسيتين يعرض عددا من الخصائص المضادة للالتهابات ، بطريقة مشابهة للأسبرين، حيث يمكن أن يقلل م نالالتهابات والآلام المصاحبة.
كيرسيتين يمنع مسارات كيميائية معينة من كثرة الالتهاب، وهذا يجعل الكيرسيتين قادر على الحد من آلام التهاب المفاصل، والنقرس، والروماتيزم، والتهاب عامة أن الناس يعانون من نزلات البرد والحمى، وآلام في العضلات، وإجهاد شديد.

صحة القلب
أظهرت عدد من الدراسات بأن الكيرسيتين له ارتباط بتقليل وقوع النوبة القلبية لمن يتناولها بانتظام فهي مضادة للأكسدة.
كما لها فائدة في كمية الترسبات في الأوعية الدموية والشرايين من خلال إزالة الكولسترول LDL، والمعروفة أيضا باسم “الكولسترول السيئ”.
تم توصيل الدراسات لانخفاض كميات من الكولسترول LDL مع انخفاض في تصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

مرض السكر
قد تبين ان الكيرسيتين له نوعيات مختلفة من مثبطات مختزلة، بعض المشاكل التي تحدث في مرضى السكر هي نتيجة لمسار السوربيتول، حيث يتم تغيير تركيزات عالية من الجلوكوز إلى الفركتوز والسوربيتول، كما يمكن أن يؤدي إلى الزرق، وإعتام عدسة العين، ومضاعفات عصبية مختلفة.
الكيرسيتين هو المانع للاختزال الدوسي، لذلك يمنع هذا التحول الهائل، ويساعد على إدارة مشاكل مرضى السكر.

الربو
الكيرسيتين يقلل من كمية المواد الكيميائية كرد فعل للالتهابات أو الحساسية في الجسم.
لذلك، يمكن للكيرسيتين ان يقلل من حدة نوبات الربو التي تتفاعل مع تلك المواد الكيميائية.

الوقاية من السرطان
لعل أهم جانب من جوانب الكيرسيتين هو النشاط المضاد للأكسدة الكبيرة، فالكيرسيتين، مثل الفلافونويد يسعى الى الجذور الحرة في الجسم، وتحييدهم قبل أن يتمكنوا من تلف أنظمة الجسم، وأبرزها، مضادات الأكسدة التي تقلل من مخاطر الاصابة بسرطان، وقد تم ربط الكيرسيتين إلى انخفاض في البنكرياس والبروستاتا والقولون والمستقيم، وسرطان الجلد.
وهناك دراسات جارية، تبحث اهمية الكيرسيتين كواحد من المقاتلين لسرطان الطبيعية الأكثر أهمية في الأطعمة الشائعة.

ارتفاع ضغط الدم
عادة ترتبط الصحة القلبية الوعائية، مع ارتفاع ضغط الدم التي تؤثر على الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم كل عام، وأظهرت كيرسيتين القدرة على خفض ضغط الدم، والقضاء على التعقيدات الكثيرة المرتبطة بهذا المرض، كما يساعد الكيرسيتين على صحة القلب من عدد من زوايا مختلفة.

الحساسية
كثيرا ما يستخدم كيرسيتين في علاجات الحساسية ، للمواد المضادة للاكسدة مع هياكل مماثلة لكيرسيتين لتقليل كمية من الهيستامين التي يتم إصدارها عندما يتم تحفيز مسارا الحساسية. الحد الهيستامين يعني المبلغ المخفض من الأعراض، وعلى وجه التحديد تم ربط كيرسيتين إلى انخفاض علامات الأكزيما، وخلايا النحل، وحمى القش.

اضرار الكيرسيتين
لا يوجد اضرار كامنة في الكيرسيتين، على الرغم من أن بعض الناس قد افادت أن الاستهلاك المفرط للأطعمة مع كيرسيتين يؤدي إلى الصداع، ووخز في الذراعين والساقين.

دراسات وابحاث 
كشفت الدراسات الالمانيه بأهمية الكيرسيتين بما في ذلك قدرته على تخفيف الالتهاب، والقضاء على الألم، وحماية ضد أمراض القلب والأوعية الدموية، وانخفاض ضغط الدم، وإدارة مرض السكري، ومنع بعض أنواع السرطان، وتعزيز الجهاز المناعي، وتقليل تهيج الجلد

كما تمت الأبحاث الجزيئية على المكونات العضوية من المواد الغذائية فهو جديد نسبيا، إلا أن الأبحاث لا تزال في كيرسيتين، ولكن كانت هناك بالفعل العديد من الدراسات واعدة نشرت التي تظهر هذه الفلافونويد المضادة للأكسدة وهي دفعة كبيرة على الصحة العامة.

نبذة عن الكاتب

نبذة قصيرة عن الشيخ الدكتور
بروفيسور محمد الصريدي
هو حاصل على عدة ألقاب وشهادات, منها دكتوراه ثانية في الاعشاب (Naturopathy Science). ومنذ اكثر من 18سنوات يختص بروفيسور الدكتور محمد الصريدي بدراسة الاعشاب الطبية واهميتها وفقاً لآخر الابحاث العلمية المعتمدة حول العالم.